شريط الأخبار

3 طُرق «أكثر فعالية» للإقلاع عن التدخين في 6 أشهر

3 طُرق «أكثر فعالية» للإقلاع عن التدخين في 6 أشهر

الإقلاع عن التدخين قد يكون أحد أهم القرارات التي يتخذها الشخص لتحسين صحته، لكن نجاح هذه الخطوة يتوقف على أمور، من بينها «فعالية» الوسائل المُساعدة. وأثبتت مراجعة منهجية أجراها باحثون بريطانيون، لفعالية طرق الإقلاع عن التدخين، أن «هناك 3 طرق كانت (الأكثر فعالية) للإقلاع عن التدخين في 6 أشهر»، وفق دراسة حديثة نشر تفاصيلها موقع «ساينس أليرت»، أمس (السبت).

ووفق الباحثين، فإن «النيكوتين هو العنصر الرئيسي الذي يسبب الإدمان على التدخين». وأظهرت البيانات أنه «من دون وسائل مُساعدة، فإن نحو 6 من كل 100 شخص فقط لديهم فرصة للإقلاع عن التدخين بنجاح».

وأكد الباحث في الصحة العامة بجامعة أكسفورد البريطانية جيمي هارتمان بويس، أحد المشاركين في الدراسة، أن «أفضل ما يُمكن أن يفعله المدخن من أجل صحته هو الإقلاع عن التدخين»، مضيفاً: «التدخين السبب الرئيسي للأمراض والوفيات التي يمكن الوقاية منها حول العالم. ورغم رغبة كثيرين في الإقلاع عنه، فإنه قد يكون من الصعب القيام بذلك».

وراجع الباحثون بيانات 157179 مدخناً، في تحليل 319 تجربة، تتبعت النجاح في الإقلاع عن التدخين لمدة 6 أشهر على الأقل، ونُشرت بقاعدة بيانات «كوكرين» للمراجعات المنهجية.

وكشفت النتائج أن «فارينكلين» و«سيتيسين»، وهما عقاران يساعدان في الإقلاع عن التدخين، بالإضافة إلى السجائر الإلكترونية، كانت وسائل المُساعدة الأكثر نجاحاً بين التدخلات التي استعرضها الفريق. ويعمل «الفارينكلين» و«السيتيسين» عن طريق تنشيط مستقبلات النيكوتين في الدماغ، التي تطلق الدوبامين عند تنشيطها بالنيكوتين، وبالتالي منع النيكوتين من تنشيطها.

ووفق النتائج، فإن نحو 14 في المائة من المدخنين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين بمساعدة هذه الأساليب سينجحون لستة أشهر أو أكثر.

وكانت الاستراتيجية التالية «الأكثر فعالية» هي الجمع بين نوعين من العلاج ببدائل النيكوتين، وهي منتجات تساعد المدخنين على الإقلاع عن التدخين عبر توفير النيكوتين من دون التبغ، مثل لصقات النيكوتين والعلكة أو أقراص الاستحلاب. كما أثبتت النتائج أنّ استخدام شكل واحد من بدائل النيكوتين، مثل اللصقة أو العلكة وحدها، أدّى إلى عدد أقل من حالات الإقلاع عن التدخين الإضافية.

وتبين أنّ نحو 12 من كل 100 شخص يستخدمون نوعين من العلاج ببدائل النيكوتين معاً سيتوقفون عن التدخين بنجاح، مقارنة بنحو 9 من كل 100 شخص يستخدمون نوعاً واحداً فقط. وأظهرت البيانات أيضاً أن تقليل النيكوتين تدريجياً قد يكون «أكثر فعالية» من الإقلاع عن التدخين فجأة.

وانتهى الباحثون إلى أنّ «الفارينكلين» و«السيتيسين» والسجائر الإلكترونية كلها وسائل «فعالة» للإقلاع عن التدخين، وأن نسبة الأشخاص الذين تمكنوا من الإقلاع عن التدخين باستخدام إحدى هذه الوسائل كانت الضعف مقارنة بمَن لم يستخدموا وسائل مساعدة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *