شريط الأخبار

أمام الشباب.. نيمار يهدر الجزائية الـ 17 في مسيرته

أمام الشباب.. نيمار يهدر الجزائية الـ 17 في مسيرته

أضاع النجم البرازيلي نيمار جونيور مهاجم نادي الهلال ركلة الجزاء السابعة عشرة له في مسيرته في مباراة الفريق العاصمي أمام جاره الشباب.

وفي قمة الجولة الثامنة من دوري روشن السعودي احتسب حكم اللقاء السلفادوري إيفان بارتون جزائية للهلال عند الدقيقة 37 ذهب نيمار لتسديدها ليتصدى لها الكوري الجنوبي كيم سونغ و حارس مرمى الشباب وتكون الجزائية هي السابعة عشرة المهدرة له في مسيرته.

وكانت أول جزائية أضاعها نيمار في مباراة جمعت فريقه سانتوس البرازيلي بأونسي كالداس الكولومبي في إياب ربع نهائي كوبا ليبرتادوريس 2011 وتصدى حينها حارس المرمى لويس مارتينيز للتسديدة.

وفي عام 2012 أضاع نيمار جزائيتين بينهما أقل من شهر في بطولة ريكوبا سوداميركانا مع سانتوس وكلتا الكرتان كانتا أمام يونفرسيداد التشيلي وأنقذهما الحارس جوني هيريرا. وفي العام نفسه أهدر النجم البرازيلي بشعار منتخب بلاده جزائية أمام كولومبيا تصدى لها حارس المرمى دافيد أوسبينا.

وبعد انتقال نيمار إلى برشلونة سدد جزائية لفريقه الكتالوني أمام فياريال بموسم 2014-2015 ومنع دخولها سيرخيو أسينخو حارس مرمى "الغواصات" آنذاك وفي الموسم اللاحق سدد نيمار جزائية أمام لاس بالماس أوقفها من الدخول الحارس خافي فاراس.

ولم تتوقف جزائيات نيمار عن الضياع في عام 2015 إذ ورغم فوز برشلونة على روما 6 – 1 في دوري أبطال أوروبا أهدر ركلة في الدقيقة 77 أوقفها البولندي فوتشيخ تشيزني بالإضافة إلى كرة أهدرها في رباعية فريقه على ريال بيتيس في ديسمبر من العام نفسه.

وفي لقاء انتهى بسباعية نظيفة على فالنسيا في نصف نهائي كأس إسبانيا حينها تعاقب على تسجيل الأهداف ليونيل ميسي ولويس سواريز إلا أن نيمار لم يضع اسمه رفقة زميليه بعد كرة مهدرة أمام الأسترالي ماثيو رايان. وتواصلت جزائياته المهدرة في لقاء أمام مانشستر سيتي الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا أوقفها الأرجنتيني ويلي كاباييرو.

وفي ودية جمعت البرازيلي بالباراغواي في 2017 أضاع نيمار جزائية أمام الحارس أنتوني سيلفا وأخرى أمام اليابان في العام نفسه في مواجهة الحارس إيجي كاواشيما.

وبعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي عاد نيمار إلى إهدار الجزائيات مع فريق العاصمة، إذ كانت المرة الأولى أمام سانت إيتيان في 2019 وستاد بريست في 2021 ونانت في 2022 والذي خسره فريقه 3-1.
وكات جزائية نيمار الأخيرة المهدرة في فوز منتخب بلاده على بوليفيا 5 – 1 مطلع الشهر الحالي في اللقاء الذي أصبح فيه هداف البرازيل التاريخي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *