شريط الأخبار

«أكوا باور» تغلق «10 مشاريع» بـ «14 مليار دولار»

«أكوا باور» تغلق «10 مشاريع» بـ «14 مليار دولار»

سجلت شركة أكوا باور السعودية، أكبر شركة خاصة في مجال تحلية المياه في العالم، والأولى في مجال الهيدروجين الأخضر، عشرة إغلاقات مالية قوية تعد الأضخم في تاريخ الشركة، وذلك خلال الاثني عشر شهراً الماضية، لعددٍ من المشروعات في كل من السعودية، ومصر، وأوزبكستان، بإجمالي قيمة يتجاوز 14 مليار دولار.

وتقع هذه المشاريع ضمن محفظة مشاريع أكوا باور المتنوعة التي تشمل مصادر الطاقة المتجددة، وتحلية المياه، والهيدروجين الأخضر، بما في ذلك مشروع نيوم للهيدروجين الأخضر الذي يتم تطويره بقيمة استثمارية إجمالية 8.5 مليار دولار؛ وهو أكبر مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر على مستوى المرافق الخدمية قيد الإنشاء في السعودية.

وقال عبد الحميد المهيدب، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة أكوا باور، خلال منتدى الاستثمار السعودي في نيوورك أمس (الثلاثاء): «تمثل هذه الأرقام علامة فارقة في تاريخ شركتنا، لما تعكسه من نجاحنا في تحقيق الإغلاق المالي لأكبر عدد من المشاريع خلال اثني عشر شهراً. يوضح هذا الإنجاز التزامنا الثابت بخلق مستقبل مستدام للأجيال القادمة. فهو لا يؤكد فقط خبرتنا بصفتنا مطورا ومشغلا للمشاريع الحيوية استراتيجيا فحسب؛ بل يرسخ الثقة التي منحنا إياها كل من مستثمرينا وشركائنا».

وأضاف المهيدب: «إنَّ الإغلاق المالي الذي حققناه لعشرة مشاريع في غضون اثني عشر شهراً فقط يعكس المعدل المتسارع للتنمية الجارية في جميع الدول التي نعمل بها عندما يتعلق الأمر بالتحول في مجال الطاقة. ونتوقع أن يتسارع بشكلٍ أكبر في السنوات المقبلة، حيث تدرك الحكومات بشكلٍ متسارع الفوائد الاقتصادية الإضافية لتغيير مزيج الطاقة الخاص بها بما يتناغم مع حماية المناخ والبيئة».

وخلال الاثني عشر شهراً الماضية؛ بالإضافة لمشروع نيوم للهيدروجين الأخضر، حقّقت أكوا باور أيضاً الإغلاق المالي لمشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية في الرس ومشروعي الشعيبة 1 والشعيبة 2، والتي تشكل جزءاً مهماً من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في السعودية، وثلاثة مشاريع لطاقة الرياح في أوزبكستان (باش، دازهانكيلدي، نوكوس)، ومشروع محطة كوم أمبو للطاقة الشمسية في مصر، ومشروع الشعيبة 3 المستقل لتحلية المياه، ومؤخراً مشروع محطة رابغ 4 المستقلة للمياه في ينبع.

وتم تمويل هذه المشاريع من قبل عددٍ من المؤسسات المالية المحلية والدولية وصناديق تطوير البنية التحتية، ما يسُلط الضوء على مصداقية أكوا باور في السوق ونهجها المبتكر في التمويل، ويعكس الرغبة المتزايدة للمؤسسات في دعم مشاريع تحول الطاقة.

وستواصل أكوا باور خلال الأشهر المقبلة، البحث عن فرص وشراكات جديدة تتماشى مع مهمتها ومع أهدافها في توسيع نطاق مشاريعها داخل السعودية والعالم.

وفي الوقت الحاضر، تضم محفظة أكوا باور 75 مشروعاً قيد التشغيل أو البناء أو في مراحل متقدّمة من التطوير، في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا، وآسيا الوسطى، وجنوب شرقي آسيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *