شريط الأخبار

الجبير: المملكة تسعى لأن تكون دولة رائدة في الحد من آثار التغير المناخي

الجبير: المملكة تسعى لأن تكون دولة رائدة في الحد من آثار التغير المناخي

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء مبعوث شؤون المناخ عادل بن أحمد الجبير، أن المملكة تسعى لأن تكون دولة رائدة في مجال الحفاظ على البيئة والحد من آثار التغير المناخي، واستعرض الجبير مبادرات وبرامج المملكة في هذا الصدد على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، بما فيها مبادرتا «السعودية الخضراء» و«الشرق الأوسط الأخضر»، وتبني نهج الاقتصاد الدائري للكربون، وتنويع مصادر الطاقة، واستهداف تحويل المدن في المملكة إلى مناطق خضراء خالية من التلوث البيئي من خلال تصميم يهدف إلى التقليل من الأزمات المرورية والتلوث البيئي لتحسين جودة الحياة.

جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة حوارية بعنوان «نحو هدف عالمي للتكيف مع درجة حرارة 1.5 درجة مئوية»، ضمن فعاليات اليوم الأول لـ«أسبوع المناخ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2023»، التي شارتك فيها وزيرة التكنولوجيا والبيئة والتغير المناخي في جمهورية المالديف شونا أمينة، ووزيرة البيئة وتغيير المناخ بدولة الإمارات العربية المتحدة مريم المهيري، ووزيرة البيئة في جمهورية تونس ليلى الشخاوي، والمدير التنفيذي للأسكوا رولا داشتي.

 

وفي ما يتعلق بتحديات التغير المناخي في المنطقة والعالم، قال الجبير «نحن نؤمن بقوة بأن مشكلة التغير المناخي ذات أولوية كبيرة ليس فقط على مستوى المملكة العربية السعودية بل على مستوى دول العالم ولابد أن نبذل الجهود الحثيثة ونتكاتف لنجد حلاً لها، ويجب أن نسخر كافة الإمكانات والموارد والتقنيات لمواجهة تحدي التغير المناخي».

وأكد المتحدثون في الجلسة ضرورة العمل سوياً للمضي قدماً في مواجهة التحديات التي تواجه العالم والمجتمعات لتعزيز التعاون في تحقيق أهداف المناخ من خلال تحسين جودة الحياة، والحد من هدر الطعام، والعمل على إيجاد حلول ابتكارية لمكافحة التصحر والمحافظة على الموارد المائية.

وأوضحوا أنه يجب التركيز على الدعم وبناء القدرات لمساعدة الدول النامية للحد من تبعات التغير المناخي من خلال التعاون الدولي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *